عام 2014 .. الأسوأ على الفلسطينيين لارتفاع وتيرة الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkht

قالت مصادر فلسطينية إن إسرائيل أقامت أكثر من 16 ألف وحدة استيطانية في 33 مستوطنة في مناطق عديدة من الضفة الغربية، ما يثير أسئلة جدية بشأن إعلان الدولة الفلسطينية.

ويطارد شبح الاستيطان الفلسطينيين بشكل شبه يومي، حتى أن نشرات الأخبار المحلية لا تخلو من نبأ مصادرة لأرض هنا أو إقرار بناء مئات الوحدات الاستيطانية هناك.

لقب عام 2014 بالأسوأ عند الفلسطينيين على صعيد الاستيطان، حيث بنت إسرائيل 16 ألف و 704 وحدات استيطانية جديده في 33 مستوطنة خلال السنة الماضية، تركزت معظمها في مناطق وسط وجنوب الضفة الغربية لتكتمل بذلك خارطة الفصل الجغرافي الإسرائيلية والتي ترمي لتحويل مشروع الدولة الفلسطينية لأرخبيل في الضفة الغربية.

قرارات توسيع الاستيطان عادة ما يمهد لها بقرارات لمصادره مساحات واسعه من أراضي الضفة إذ كشفت تقارير الرصد الفلسطينية عن مصادرة 7263 دونم خلال العام الماضي لتخصص بذلك ما تسمى بالإدارة المدنية الإسرائيلية مساحة 35 ألف دونم من أراضي الفلسطينيين المصادرة لصالح توسيع المستوطنات بعد أن كانت تستخدم في التدريب العسكري.

وبموازاة الاستيطان الممول من حكومة تل أبيب هناك أنشطة أخرى تمولها المنظمات اليهودية المتطرفة والمتعارف عليها إسرائيليا باسم البؤر العشوائية فيما يطلق عليها الفلسطينيون مصطلح الاستيطان الصامت كونه غير رسمي ويتم بالخفاء وعادة ما ينتهي باعتراف الحكومة الإسرائيلية به وشرعتنه بشتى القوانين.

التفاصيل في التقرير المصور