دير التجلي الإلهي.. معلم ديني مميز في حمص

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk7z

تتميز أبرشية حمص الأرثوذكسية بعوامل دينية وفنية مختلفة، منها وجود دير التجلي الإلهي الذي يقع في منطقة "كفرام" شمال غرب مدينة حمص.

وتنعم أبرشية حمص الأرثوذكسية بوجود مقام قديم يعود لمئات السنين، له مكانة روحية عند الأهالي، إنه دير التجلي الإلهي الذي يقع في منطقة /كفرام/ في شمال غرب حمص.

وفي الثاني من شباط عام 1981، وضع راعي الأبرشية المتروبوليت ألكسي حجر الأساس، إيذانـا ببدء عمليات الترميم، وسماه فيما بعد دير التجلي الإلهي.

ويعود المقام الموجود في هذا الدير إلى راهب قديس تنسك قديما في هذه المنطقة، والمعروف عند البعض بالسائح، حيث بنيت فوق المقام غرفة بشكل مظلة واكتسى البناء بالحجر الأبيض من الخارج وبالرخام الأبيض والحجر الأسود من الداخل.

أما الحجر الكبير الملصق بالحائط الغربي للغرفة فهو من البازلت الأسود وقد نحتت عليه أحرف يونانية، ووفق رئيس الدير فقد وجد مطمورا في الأرض أثناء حفر أساسات المقام.

وجلب قسم كبير من حجارة هذا الدير السوداء من مدينة حمص، أما الكنيسة فهي تحفة فنية رائعة.

وفي الدير مغارة تحت الأرض على اسم السيدة العذراء وبالقرب منها بناء حجري فيه حجارة وأوان زجاجية ونحاسية معروضة. 

اليوم، استقام الدير وبات في منتهى الجمال والهيبة، وتقام فيه الصلوات والاحتفالات، ولا سيما في الخامس من شهر أغسطس/ آب من كل عام في ليلة عيد التجلي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور