مواجهات بين المجموعات المسلحة في سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk7r

توجه جبهة النصرة سلاحها مجددا ضد حركة "حزم"، التي تؤكد مصادر مختلفة حصولها على أسلحة من الغرب.

وتهدد الجبهة وجود الحركة في جيوبها المتبقية بريف حلب الغربي، وذلك استكمالا لما بدأته النصرة في ريف إدلب خلال الأشهر الماضية والذي توقف بتصفية فصيل جبهة ثوار سوريا.

واستأنفت النصرة معاركها مؤخرا، حيث دفعت بالجبهة الشامية، أكبر المجموعات المسلحة النشطة في حلب، دفعتها إلى الدخول على الخط وضم حركة حزم اليها لوقف استنزافها.

ويقدر محللون أن طبيعة الخلاف بين حلفاء الأمس وأعداء اليوم ليس أيديولوجيا، وإنما يصنف ضمن الصراع على مناطق النفوذ ومساعي جبهة النصرة للتمدد جغرافيا والإعلان عن إمارة توازي الكيان الذي أقامه تنظيم "الدولة الإسلامية" في الشرق السوري.

ناهيك عن التخبط الذي تعيشه هذه المجموعات نتيجة تقلص دائرة مؤيديها، ما يدفعها إلى فرض سطوتها بملاحقة طرائد من الفصائل المسلحة السهلة الصيد.

في غضون ذلك، تؤكد المعلومات الواردة أن ريف إدلب وحلب وريفي دمشق ودرعا كلها تظل ميادين تتقاسمها النيران المشتعلة فيما بين المجموعات المسلحة ونيران الجيش السوري، بما يمهد، وفق خبراء، لإحداث تغييرات جذرية في رسم خطوط اشتباك جديدة خلال الأشهر القليلة القادمة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور