مستوطنة تريد فرض ضريبة على مواطن فلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk0n

فرضت مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية ضريبة سكن على فلسطيني في مدينة الخليل، وذلك لإجباره على ترك المنزل والرحيل.

وتتزامن هذه الحادثة مع إصدار منظمات دولية، منها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، تقارير أكدت أن إسرائيل تسببت بنزوح 77 فلسطينياً نتيجة هدم منازلهم منذ بداية العام الحالي.

ففي سابقة هي الأولى من نوعها في الضفة الغربية، قررت مستوطنة كريات أربع، المقامة على أراضي مدينة الخليل فرض ضريبة سكن تعرف بـ "الأر نونا"، على مواطن فلسطيني يسكن في منزل محاط بأحياء المستوطنين.

وهدد القائمون على المستوطنة صاحب المنزل عبد الكريم الجعبري بإجباره على الرحيل إن لم يدفع 22 ألف دولار أمريكي ضريبة مالية على منزل يقطنه 25 فرداً من ابنائه وأحفاده.

بدأت معركة الجعبري مع المستوطنة عندما قدم التماسا للمحكمة الإسرائيلية يطالبها فيه بإزالة بؤرة استيطانية أقيمت على أرضه قبل 10 أعوام، فانهالت عليه مضايقات المستوطنين وبلدية المستوطنة، التي حاولت اغراءه بالأموال لبيع المنزل والأرض، قبل أن تقرر فرض غرامة مالية على المنزل.

ويرى الفلسطينيون في الأمر خطورة كبيرة، إذ يهدف إلى إظهار المستوطنات بوصفها صاحبة ولاية قانونية وشرعية على أراضي الفلسطينيين التي تسيطر عليها.

المهلة الزمنية التي حددتها المستوطنة للحصول على المبلغ من المواطن الفلسطيني تنتهي قريباً وقد يجد الرجل نفسه وعائلته في العراء من دون منزل، لينضموا بذلك إلى قائمة النازحين نتيجة هدم ومصادرة المنازل.

وشهدت الضفة الغربية أعلى نسبة نزوح عام 2014، وذلك نتيجة للممارسات الإسرائيلية والأنشطة الاستيطانية، وفقا لما جاء في تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور