تطورات المشهد العراقي وسط تواصل المعارك بين الجيش وتنظيم داعش

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjfq

تمكنت القوات العراقية من استعادة منطقة الخسـفة في الأنبار، في حين استولى "داعش" على أجزاء من منطقة البوغانم شرق الرمادي.

ويأتي ذلك في وقت شكك فيه نواب البرلمان العراقي بأهداف التحالف الدولي في حربه ضد التنظيم.

هذا وتتواصل المعارك ضد تنظيم "داعش" في مناطق متفرقة في العراق، حيث يشهد الأنبار غرب البلاد معارك بين كر وفر، وفيما تمكنت القوات الأمنية من تحرير منطقة الخسفة غرب قضاء حديثة وقتل العشرات من عناصر التنظيم تمكن "داعش" من السيطرة على أجزاء من منطقة البو غانم شرق الرمادي.

ويشهد قضاء المقدادية في محافظة ديالى شرق البلاد تقدما لقوات الحشد الشعبي ومحاصرة معاقل التنظيم. كما شهدت منطقة القوسيات شمال الموصل اشتباكات بين التنظيم وقوات البيشمركة المدعومة من مقاتلات التحالف الغربي وسط انتقادات بعض نواب الموصل سيطرة الاكراد على مناطق عربية.

وفي ظل الأنباء المتواترة عن وصول دعم لوجستي من الجو إلى تجمعات "داعش" في محافظة ديالى طالب أكثر من 30 نائبا في البرلمان بتشكيل لجنة للتحقيق بهذا الموضوع مشككين بجدية التحالف الدولي في القضاء على هذا التنظيم المتطرف.

وبينما تنفذ المقتلات العراقية ضربات مستمرة لمعاقل وتجمعات التنظيم تمكنت القوات الأمنية ومن خلال مداهمة من ضبط معمل لصناعة العبوات الناسفة لتنظيم "داعش" في منطقة المدائن جنوب بغداد.

التفاصيل في التقرير المرفق