قطاع الدواجن في مصر بين الغلاء والأوبئة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gj50

تعاني صناعة الدجاج في مصر العديد من المشكلات مثل انتشار الأمراض الوبائية في فصل الشتاء، وارتفاع أسعار الأعلاف في الوقت الذي تغيب فيه خطوات محددة لحماية تلك الصناعة.

تنشط أمراض الدجاج الوبائية في مصر خاصة في فصل الشتاء، وتزداد المخاوف من تراجع الإنتاج إلى 1.2 مليون دجاجة يوميا في الوقت الذي يصل فيه الإنتاج إلى 1.5 مليون دجاجة في الظروف الطبيعية.

وتستورد البلاد 75 ألف طن من الدجاج سنويا، وهي كمية مرشحة للزيادة إذا ما تراجع الإنتاج المحلي الذي يغطي أكثر من 90% من الاستهلاك، لكنها تتم بطريقة عشوائية بنسبة 70%، ما يؤدي إلى توقف نشاط المربين الصغار خشية وقوع خسائر نتيجة الأمراض الوبائية.

ويعمل في صناعة الدواجن في مصر أكثر من مليوني عامل باتوا أكثر قلقا على مستقبل استثمارات تصل إلى 25 مليار جنيه فهنا من يرى أن عدم الاهتمام الحكومي بدعم تربية الدواجن قد أدى إلى إغلاق العديد من المزارع والشركات كما يقول أحد أصحابها.

ومع المخاوف من تراجع الإنتاج يتحدث مسؤولو وزارة الزراعة عن ضرورة تضافر الجهود لحماية صناعة الدواجن دون الخوض في تفاصيل تبعث على الاطمئنان لدى المربين الذين يشكون من ارتفاع سعر طن الأعلاف إلى ما يقارب أربعة آلاف جنيه.

ومع ارتفاع سعر الكيلو الواحد من اللحوم في مصر إلى حوالى 80 جنيها تبقى الدواجن طعاما للفقراء الذين ينتظرون العيش بالحد الأدنى لما يسمى الحياة الكريمة.

التفاصيل في التقرير المصور