كاميرا RT في أحياء جنوب دمشق.. بعد طرد مسلحي النصرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giwh

تجولت عدسة RT في عدد من الأحياء الجنوبية للعاصمة دمشق، والتي نجحت جهود الأهالي فيها بطرد مسلحي النصرة، بعد اتفاق مع لجان المصالحات الوطنية.

فهكذا يبدو الطريق باتجاه أحياء دمشق الجنوبية، يلدا وببيلا وبيت سحم، امتداداً باتجاه سبينة، أحياء كانت لثلاث سنين، جزءاً من خريطة اشتباك عنيف، وتواجد لتنظيمات صنفت دولياً بالإرهابية كجبهة النصرة، لكنها اليوم، وبجهد مهندسي المصالحات، بدت هادئة، على الرغم من مظاهر السلاح الواضحة حتى على الأطفال.

وبالإضافة إلى توثيق الكثير من الأحداث، فقد رصد المسلحون حركة كاميرا RT، التي تجولت في عمق هذه الأحياء الجنوبية والتقت عدداً من العائلات هناك.

وتتمتع المنطقة الجنوبية من دمشق بطبيعة جغرافية خاصة، حيث تطل على أحياء أعلن فيها تأسيس إمارة ما يسمى "تنظيم الدولة" كحي الحجر الأسود، لذا فإن أحد أشكال الجهود المشتركة بين الجيش السوري ومسلحي هذه الأحياء، هو إبعاد خطر التنظيم عن مناطقهم.

تبقى العائلات في هذه المناطق بانتظار مزيد من التقدم على طريق إعادة الحياة إلى طبيعتها، وعلى الرغم من المساعدات الإنسانية، التي تقدمها الحكومة السورية بالاشتراك مع منظمات أممية، فإن الحال، وكما تكشفه الصور، يحتاج إلى المزيد من الجهود الحقيقية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور