أسماء من ماضي فلسطين.. للحالة الجوية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giwe

يطلق موقع "طقس فلسطين" الإلكتروني المتخصص برصد الاحوال الجوية، وللموسم الثالث، أسماء القرى والبلدات الفلسطينية المدمرة والمهجرة على المنخفضات الجوية لإحياء ذكراها.

وخلافا للطريقة التقليدية المتبعة في إطلاق اسماء أنثوية على الاعاصير والمنخفضات الجوية في انحاء مختلفة من العالم، مثل ساندي وكاترينا وهدى وزينة، ابتكر موقع "طقس فلسطين" الإلكتروني المتخصص برصد الأحوال الجوية، ابتكر منهجية جديده للتسمية عبر اختيار اسماء القرى الفلسطينية المهجرة عام 1948، وذلك بهدف إحياء ذكراها ولفت انتباه الجيل الجديد من الفلسطينيين إليها.

ومنذ عام 2012، والموقع الأشهر فلسطينياً يستخدم أسماء قرى فلسطينية قديمة لتسمية مختلف اشكال التطور المناخي في البلاد.

وبدأ بإطلاق اسم "ميرون" في قضاء صفد على المنخفض الجوي الأول في ذلك العام، تلاه منخفص ماروس وعيلبون.

وتم استخدام 40 اسماً آخر، فيما تنتظر قائمة طويلة من الذاكرة الفلسطينية الحصول على فرصة لترديدها بين الناس، وذلك بربطها بأعاصير ومنخفضات قادمة.

ويتبع الموقع معايير محددة في تسمية المنخفضات، فهي لا تشمل أي حالة عدم استقرار مناخي تغطي أقل من 40 في المئة من البلاد، مع كميات معينة لسقوط الثلوج والأمطار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور