تضارب في المواقف السياسية في قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gipq

أعلن النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر عن استئناف عمل المجلس، وفيما حضر الجلسة نواب عن كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس تغيبت باقي الكتل البرلمانية.

ويأتي ذلك بعد أن كانت أعمال المجلس قد جمدت منذ إعلان تشكيل حكومة التوافق قبل أكثر من 6 أشهر.

وغابت الكتل البرلمانية الأخرى، لأنها ترى في عقد الجلسة تكريساً للانقسام واستعادة لقواعد اللعب القديمة بين الكتلتين الأكبر فلسطينيا منذ تفجر الأوضاع الداخلية عام 2007.

وترى حماس الأمر من زاوية أخرى، إذ كان من المقرر في إطار عملية معالجة آثار الانقسام أن تتم الدعوة لاجتماعات للمجلس التشريعي في ظل وجود كافة القوى البرلمانية، وهو ما لم يدع إليه الرئيس محمود عباس.

ويؤكد محللون أن المغزى من وراء عقد الجلسة هو ممارسة المزيد من الضغط على الرئيس الفلسطيني، وتراجع الطرفين عما تم الاتفاق عليه في إعلان الشاطئ.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور