هبوط سعر النفط وجهود لإطفاء حريق الأسعار

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giju

يبقى سعر النفط أسير سيناريو الهبوط، الذي خيم على سوق الذهب الأسود منذ أواخر العام الماضي، فيما تحاول فنزويلا، العضو في منظمة أوبك والمنتج النفطي الكبير، قلب التوجه الراهن.

وسيناريو هبوط الأسعار خطه اجتماع منظمة أوبك الأخير في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بقرار المحافظة على إنتاج المنظمة بدون تغيير.

وعززت هذا السيناريو تصريحات متعاقبة لمسؤولين سعوديين وإماراتيين خلال الفترة الماضية بعدم الاستعداد لخفض الإنتاج رغم هبوط الأسعار، ما أضفى بحسب خبراء قناعة ضمن السوق باستمرار فقدان الذهب الأسود بريقه.

وتتحرك فنزويلا العضو في أوبك، في الاتجاه المعاكس، فقد حط رئيسها نيكولاس مادورو الرحال في طهران والرياض مبتدئا جولته على عواصم بلدان أوبك الشرق أوسطية.

ولم يكشف الجانب السعودي عن فحوى الاجتماعات مع الضيف الفنزويلي بشأن المعضلة النفطية الراهنة، في حين أعلن الأخير عن التوصل إلى اتفاق مع السعوديين حول العمل المشترك من أجل تعافي الأسعار.

وصنف البعض ذلك ضمن خانة التصريحات الدبلوماسية العامة مستبعدا أي اتفاق لدعم الأسعار، في حين يتفاءل آخرون.

ويبقى النفط في قبضة سيناريو الهبوط حاليا، ليأتي تقرير مصرف "غولدمان ساكس" الاستثماري النافذ ملهبا حريق الأسعار بخفضه توقعاته السابقة حول سعر مزيج برنت للأشهر الثلاثة المقبلة من 80 إلى 42 دولارا للبرميل.

ويعتقد أن الاتجاه الذي سيسلكه سعر النفط في الأسابيع المقبلة سيحدد مدى تشبث أوبك بموقفها الرافض لخفض الانتاج.

ويجعل استمرار نزيف الأسعار تبرير هذا الموقف أكثر صعوبة بالنسبة لبلدان الخليج، ولا سيما على خلفية تداعيات لهبوط الأسعار كانهيار البورصات الخليجية نهاية العام الماضي، وفي جميع الأحوال، يبدو أن العام الجديد يحمل في طياته الكثير بالنسبة للذهب الأسود، بما يجعله أحد أبرز القضايا استقطابا للاهتمام.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور