مشكلات جاثمة فوق السينما المصرية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giil

تعاني السينما المصرية العديد من المشكلات خلال السنوات الأخيرة، وفي مقدمتها تراجع الدعم الحكومي، ما أدى وفق بعض النقاد إلى هبوط مستوى الأعمال الدرامية التي تقدم عبر الشاشة الفضية.

وبينما يطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بثورة دينية لتغيير المفاهيم المغلوطة والمتطرفة، يرى آخرون أن الوقت قد حان لثورة ثقافية أيضا تبدأ من خلال دعم السينما المصرية التي تعاني الأمرين بسبب ضعف الإنتاج، الأمر الذي أدى إلى معالجات فنية لأفكار توصف بالسطحية أحيانا.

فمواجهة الإرهاب وأفكار التطرف تحتاج إلى آلية تتلاقى فيها مسارات عدة فالسينما بمفردها لن تكون قادرة على إنجاز المهمة، في وقت يرى فيه أهل السينما في مصر ضرورة القيام بجراحة عاجلة لإعادة قوة تأثير الفن السابع وذلك بتوسيع مساحة الحرية للعمل الفني.

لكن إلغاء الرقابة ربما لا يعني تجنب الأخطاء ما لم تكن هناك محاسبة ضامنة لعمل فني قويم، وإلى أن تتوفر الإرادة تبقى السينما المصرية في انتظار طوق نجاة من هيمنة القطاع الخاص على عملية الإنتاج، التي تسعى إلى ربح سريع يبتعد عن التفكير بمضمون الرسالة.   

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور