قطاع غزة يواجه العاصفة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi95

مع تعثر عملية إعادة الإعمار، يعاني عشرات الآلاف من المواطنين الذين فقدوا بيوتهم من موجة البرد والصقيع التي رافقت المنخفض الجوي، حيث لا يزال آلاف المواطنين يعيشون بين أنقاض بيوتهم.

يمر المنخفض الجوي على المنطقة ببرده الشديد، والعائلات الغزية التي ابتليت بالتشرد ستدفع وأطفالها ثمنا مضاعفا، حتى ما تيسر من نار لا يمكنها أن تبث الدفء بأيدي شاعليها

هذا المنخفض، وما يتوقع من منخفضات القادمة لا حيلة للغزيين بمواجهتها.

وصلت نسبة 2% فقط من مجمل الأموال التي تم رصدها دوليا لإعادة الإعمار. وأما مواد البناء فحدث ولا حرج، حيث لا تزال آلية الأمم المتحدة العائق الأكبر أمام إعادة إعمار سريع.

ولطالما كانت الأمطار والثلوج مناسبة لتفاؤل الفلسطيني حتى ولو لم يمتلك وسائل مواجهتها، لكن التحاف الغزيين للأرض ومواجهتهم للسماء لمرات ومرات متتالية يثير ريبتهم حول ما اذا كانوا قوما منسيين سواء كانوا أحياء أو أمواتا.

التفاصيل في التقرير المرفق