الحكـومة اللبنـانية تبدأ تطبيق نظام التأشيرات على السوريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi6c

أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني منذ يومين عن وضع معايير جديدة بهدف تنظيم دخول السوريين إلى البلاد والإقامة فيها.

من جانبه أكد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن نظام التأشيرات ليس إغلاقا للحدود، مضيفا أن لبنان غير قادر على استقبال المزيد من اللاجئين. وقد أثارت الإجراءات اللبنانية الجديدة إزاء القادمين من سوريا جدلا واسعا بين مؤيد لها في سبيل ضبط النزوح السوري، ومعارض اعتبرها تخليا عن الواجب الإنساني.

يتذمر السوريون من هذا القرار، أما الحكومة اللبنانية فتقول إن السياحة والتعليم والخدمات الطبية وغيرها أسباب مقبولة للدخول، شرط الحصول على وثائق تثبت هذا الأمر.

وأوضحت لبنان أن القرار يهدف إلى منع ازدياد اللاجئين الذين تجاوز عددهم المليون ونصف المليون، في ظل كثافة سكانية في لبنان بلغت خمسمئة وسبعين شخصاً في الكيلومتر المربع الواحد، فضلاً عن أعباء اقتصادية أثقل من قدرة لبنان.

هذا وتبدو السفارة السورية متفهمة للقرار اللبناني الأخير باعتباره إجراء يخفف مما تقول إنه إهانات ومعاملة عنصرية تعرض لها السوريون القادمون إلى لبنان في الأشهر الماضية. وقد صدر القرار اللبناني من دون تنسيق مع الجانب السوري.

وبين الجهات الرسمية في البلدين يصطف تيار لبناني معارض لقرار حكومة بيروت، واللافت هذه المرة أن وجوها بارزة فيه ولا سيما من الإعلاميين تتبنى مواقف متناقضة حيال الحدث السوري، لكن القرار الحكومي جمعها بين من يعتبره تنسيقا أمنيا ضد معارضين سوريين، وبين آخرين يرونه سابقة في تاريخ العلاقات بين الشعبين.

التفاصيل في التقرير المصور