فرص اقتصادية للإمارات في موسم الأعياد

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghpv

تبدأ التحضيرات في دولة الإمارات، مع اقتراب موسم احتفالات رأس السنة الميلادية، لاستقطاب أنظار العالم من جديد بالعروض الأخاذة ومواسم التسوق، التي تحقق مكاسب اقتصادية كبيرة.

ويبدأ العد التنازلي في الإمارات لاستقبال السنة الجديدة، وتبدأ كذلك المنافسة على أشدها حيث تتبارى الفنادق الكبرى والمطاعم العالمية لاستقطاب أكبر عدد من الزوار والسياح وتقديم خدماتها الأرقى وموائدها العامرة.

وتصل نسبة حجوزات الفنادق إلى 100 بالمئة خلال أعياد الميلاد ورأس السنة.

وباتت الاحتفاليات في الإمارات فرصة اقتصادية لتحقيق مكاسب تجارية عالية على كافة المستويات.

ويتوافد نجوم الصف الأول من الوطن العربي والعالم لإحياء هذه الليلة متقاضين أجوراً تقدر بـ 50 ألف دولار وتصل حتى 200 ألف دولار، مستفيدين من القدرة الشرائية المرتفعة للمواطنين والوافدين والسياح، حيث تصل قيمة البطاقات في بعض الحفلات إلى 1500 دولار.

ولا تقتصر الاحتفاليات على مستوى معين من السهرات الصاخبة في الفنادقِ الفخمة، إذ أن الكثير من المطاعم والنوادي الترفيهية تصب اهتمامها على طبقة معينة من الزوار الذين ينشدون الأجواء العائلية، وتقدم هذه النوادي سهرات فنية شرقية ومأكولات شعبية بأسعار لا تتجاوز 100 دولار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور