سوريا.. وصول عائلات ومسلحين سابقين لدمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghph

تطبيقا لاتفاقات المصالحة، وصلت مئات العائلات السورية إلى مدينة دمشق، قادمين من بلدات الغوطة الشرقية، لإيوائهم بعيدا عن مناطق الاشتباك.

ويقترب مهندسو المصالحات في سوريا، من تغيير خريطة الواقع المتأزم في البلاد، فالجهود الحثيثة للدولة السورية وانفتاحها على خيارات الحل السلمي الداخلي، أفضت إلى كسب المزيد من الأجنحة المسلحة لصالحها وتفكيك بنيتها المعارضة، لتتحول كجزء من النسيج الوطني المناهض للجسد الإرهابي.

وتتجاوز أعداد العوائل المئات، التي كانت في السابق مكوناً وحاضناً للمجاميع المسلحة في بلدات غوطة دمشق الشرقية، وباتت اليوم في مأمن من ساحة الاشتباك وصوت الحرب.

ونجحت المفاوضات في تجديد دماء السلم الأهلي، وتحييد الكثير من السوريين عن طريق توفير أماكن إيواء آمنة لهم في العاصمة وبعض مناطق الأرياف، لتكون هذه الأماكن سكناً مؤقتاً، حتى الوصول لإنهاء النزاع في مناطقهم الأصلية.

ويرى مهندسو المصالحة أن الجزء الأصيل للسوريين سيجمعهم قريباً على طاولة حل شامل ينهي ملف الاقتتال، وينحي التدخل الخارجي، ما يوفر عودة للحياة الطبيعية، وتحشيداً أوسع لكل السوريين في مواجهة الإرهاب.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور