تحضيرات للاحتفال بالأعياد في حمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghd9

عادت أجواء الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة إلى مدينة حمص السورية، وذلك مع عودة عشرات الأسر التي كانت أجبرت على مغادرة أحيائها إثر المواجهات التي شهدتها المدينة العام الماضي.

اضطرت مئات الأسر المسيحية، قبل عامين ونصف العام إلى ترك بيوتها في حيي الحميدية وبستان الديوان جراء الأحداث والاضطرابات التي كانت تشهدها أحياء حمص القديمة آنذاك، لتمر أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة حزينة كئيبة، وتقتصر يومها على الصلوات والتمنيات بعودة قريبة.

أما في هذه الأيام، فيعم الفرح والابتهاج أفراد الأسر الذين عادوا إلى مناطق سكنهم. طقوس الاحتفال ظهرت بشكل جلي على أشجار عيد الميلاد التي أخذت مكانها في كنيسة السيدة العذراء أم الزنار وبعض المنازل إلى جانب مغارة الميلاد.

وغصت كنيسة السيدة العذراء أم الزنار بالمؤمنين الذين اجتمعوا للصلاة من أجل السلام. أما الأطفال فمظاهر الفرح والسعادة فاضت من عيونهم، إذ عادت طقوس اللعب إلى الأزقة القديمة عبر تنظيم فعاليات بالرغم من الإمكانيات البسيطة، وذلك ليلعب الأطفال بأمان واطمئنان.

التفاصيل في التقرير المرفق