تباين في مواقف الفصائل من المشروع الأممي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh6x

أعلنت فصائل فلسطينية في قطاع غزة عدم معرفتها بتفاصيل مشروع القرار الفلسطيني العربي المقدم إلى مجلس الأمن.

وتعتبر هذه الفصائل أن الفلسطينيين بحاجة لرؤية استراتيجية تعبر عن حالة إجماع، وهذا ما لا يتوفر لدى الرئيس محمود عباس حاليا، وفق رؤيتها.

هذا وتطالب الولايات المتحدة من الجانب الفلسطيني تأجيل التصويت على مشروع القرار الفلسطيني العربي في مجلس الأمن إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية، وذلك في وقت أعلنت فيه فصائل وقوى فلسطينية أنها لم تلعب أيّ دور في صياغة هذا المشروع.

من جانبها تؤكد حماس تفرد السلطة باتخاذ القرارات المصيرية التي ستؤثر على القضية الوطنية، وهنالك اعتقاد جازم لدى العديد من الفصائل أن مشروع القرار لن يفلت من الفيتو الأمريكي، وإن أفلت سيكون على حساب الثوابت الفلسطينية، خاصة مع وجود تعديلات على المشروع تتعلّق باعتبار القدس عاصمة للدولتين

ويحتاج الفلسطينيون إلى 9 أصوات، وضمان عدم استخدام واشنطن حق النقض الفيتو، لكن الحالة الفلسطينية وتناقضاتها وفق مراقبين، ستؤثر على قوة الموقف الفلسطيني الذي يمثله الرئيس عباس.

الفلسطينيون لا يملكون ترف تأجيل مشروع قرار الأمم المتحدة إلى ما بعد انتهاء الانتخابات الإسرائيلية، لا سيما وأنّ الولايات المتحدة لا تنوي الضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان والتهويد في هذه الفترة.

التفاصيل في التقرير المرفق