جهود لإعادة الدفء إلى علاقات مصر وقطر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh4e

تحدثت مصادر إعلامية عن احتمال عقد لقاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الرياض برعاية عاهل السعودية، وذلك لإنهاء حالة الخلاف بين البلدين.

أكد مراقبون ضرورة حل ملفات لا تزال خلافية قبل الحديث عن أي مصالحة كاملة بين الطرفين.

وجاء استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للمبعوث الخاص لأمير دولة قطر برفقة رئيس الديوان الملكي السعودي، جاء في وقت لا تزال فيه خلافات عميقة جلية في العلاقات بين الدوحة والقاهرة.

وأكدت الرئاسة في بيان أن مصر تتطلع إلى حقبة جديدة تطوي خلافات الماضي، داعية إلى تغليب وحدة الصف والعمل الصادق لتحقيق آمال الشعوب العربية، وجاءت تصريحات الجانب القطري إيجابية وتسير في الاتجاه ذاته.

ويرى البعض هنا أن النوايا الطيبة ليست كافية لعودة الدفء إلى العلاقات بين القاهرة والدوحة، خصوصا أن هناك ملفات تنتظر الحسم منها الدعم القطري لجماعة الإخوان المحظورة وتنظيمات أخرى من تيار الإسلام السياسي، إضافة إلى الموقف القطري من الأوضاع في ليبيا وسوريا.

يؤكد السياسيون هنا أن القاهرة تنتظر من الدوحة تغيرا حقيقيا وملموساً فيما يتعلق بسياستها، لا سيما ما يرتبط منها بالخطاب الإعلامي الداعم لجماعة الإخوان من وجهة النظر الرسمية هنا، إضافة إلى مواصلة الحديث عن عدم شرعية النظام المصري الذي تلا حكم الرئيس السابق محمد مرسي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور