احتفالات متواضعة لمسيحيي العراق بعيد الميلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh0j

بدأت الأسر المسيحية في شمال العراق استعداداتها المتواضعة للاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة، في الوقت الذي تتواصل فيه المعارك في مناطق مختلفة هناك.

ففي مثل هذه الأيام من كل عام، تستعد الأسر المسيحية للاحتفال وتحضير شجرة عيد الميلاد وتزيينها وتصميم مغارة صغيرة ليسوع المسيح داخل بيوتهم، إضافة إلى إعداد حلويات يشتهر بها العراقيون، والتي تسمى "الكليجة"، لكن اليوم تبدو التحضيرات متواضعة جدا، خاصة بعد إجبار هذه الأسر على مغادرة بيوتها ليترك أفرادها ذكريات سعيدة عاشوها سابقا.

وقبيل العيد وجوه ضاحكة وأخرى حزينة بسبب أوضاع صعبة يشهدها المسيحيون في العراق، لكن الأمل لم ينقطع بعودتهم إلى قراهم، لا سيما بعد تحرك السياسيين من حكومتي المركز والإقليم إضافة إلى المسؤولين في نينوى، لتحرير الموصل من قبضة داعش، ما رفع من معنويات المسيحيين شيئا ما، خاصة الذين يعيشون في هذه الخيام.

وتأتي هذه التحضيرات في وقت تتواصل فيه الاشتباكات بين مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات البيشمركة، التي يدعمها في بعض المواقع جنود "الفرقة الذهبية"، وهي إحدى الوحدات الخاصة في الجيش العراقي، وذلك في محور سنجار وتلعفر.

ونقلت مصادر عسكرية أنباء عن سيطرة البيشمركة على بعض القرى التابعة لقضاء تلعفر وجبله، ووردت أخبار عن متابعة تحرك القوات للسيطرة على قرى قرب الحدود العراقية السورية وقرب سنجار التي كانت تحت سيطرة داعش.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور