مقبرة جماعية تضم 230 جثة في دير الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggwx

عثر ناشطون سوريون على 230 جثة في مقبرة جماعية بريف مدينة دير الزور تعود لأفراد من عشيرة الشعيطات قتلوا على يد عناصر "داعش"، فيما يعود الهدوء نسبيا إلى محيط مطار دير الزور العسكري.

وشكلت أيام من المعارك المحتدمة على جبهات دير الزور ضربة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ أن استراتيجية التنظيم قائمة على تصعيد الهجمات حتى التمكن من إسقاط الهدف.

وتمكنت وحدات حامية مطار دير الزور ووحدات القوات الخاصة من كسر الطوق الذي عمل التنظيم على تشكيله في محيط المطار خلال الفترة الماضية ليستعيد الجيش المبادرة على محاور الدغيم والمسمكة وبلدة المريعية، مشكلا إعادة لرسم خريطة الاشتباك هناك.

وتزامن الفشل الذي مني به التنظيم في معارك المطار مع تزايد مشاعر العداء للتنظيم بين أهالي دير الزور وعشائرها، وذلك بعد الكشف عن أكثر من 300 جثة في مقابر جماعية لأبناء عشيرة الشعيطات، ممن قتلوا على يد مقاتلي تنظيم الدولة.

وكان هناك اتفاق بين عشيرة الشعيطات ومقاتلي التنظيم شملت بنوده تسليم العشيرة لسلاحهم ووقف مقاتلة داعش، مقابل تراجع التنظيم عن الفتك بأبناء الشعيطات، وهو الاتفاق الذي نقضه تنظيم "الدولة" مواصلا بذلك سلسلة جرائمه في المنطقة.

ويقدر محللون أن المنطقة الشرقية من سوريا ستشهد تطورات متسارعة باتجاه تقطيع أوصال تمدد تنظيم "الدولة"، وذلك من خلال توسيع دائرة العمل المشترك الذي يجمع ما بين عشائر المنطقة والجيش السوري.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور