انقسام في المشهد الإعلامي المصري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggtn

تشهد الحالة الإعلامية في مصر انقساما واضحا فيما يتعلق بثورة الخامس والعشرين من يناير وما يرتبط بتداعيات الوضع السياسي والأمني الحالي في البلاد.

فالمشهد الإعلامي الجديد في مصر له مواصفات خاصة، وأعلامه، بالرغم من تشابه الوجوه والأسماء مع وجوه وأسماء الأمس، لها ألوان وتوجهات متباينة، فهناك من يؤيد بشكل مطلق، وهناك من يؤيد لكنه ينتقد على استحياء، وهناك من يعارض.

حالة اليوم وصفها تعدد القنوات الخاصة التي يهيمن عليها رجال الأعمال، وفيها تبدو ثورة يناير مترنحة بين الهجوم اللاذع عليها من قنوات بعينها، وبين الدفاع عنها في منابر إعلامية أخرى.. والمتلقي حائر بين هذا وذاك.

ومع تباين الخطاب الإعلامي في مصر بشأن القضايا الجماهيرية، ينتظر المواطن حديثا واقعيا يرصد مشكلاته بعيدا عن الولاءات السياسية والأيديولوجية.

وباتت الصحف المصرية أيضا تحت المجهر مع تطورات الأحداث هنا بخاصة أنها تتباين ما بين الحكومي والحزبي والخاص.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور