الروبل يواصل ترجعه أمام الدولار واليورو

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggh1

يتابع سعر صرف الروبل هبوطه أمام الدولار واليورو، هبوط لم يوقفه رفع المصرف المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي يوم الخميس الماضي بـ100 نقطة مئوية إلى 10.5%.

وعزت محافظ المصرف المركزي إلفيرا نابيولينا، رفع الفائدة إلى أولوية كبح التضخم الذي بلغ نحو 9.5% حتى نهاية الأسبوع الأول من الشهر الجاري، أولوية تقتضي رفع سعر الفائدة ليكون أعلى من معدل التضخم، ما يجعل الاحتفاظ بالسيولة في الحسابات المصرفية أكثر جاذبية، ليقل عرض السيولة ويُكبح جموح الأسعار.

ياتي ذلك في وقت كانت تتوقع فيه السوق من المركزي إجراءات أخرى من شأنها دعم سعر الروبل، كتدخل المصرف بشكل حاسم بائعاً كمية كبيرة من العملة الخضراء دعماً للروبل.. ويقدم خبراء تفسيراً لامتناع المركزي عن ذلك.

ويعود تراجع الروبل إلى أسباب منها هبوط سعر النفط والعقوبات الاقتصادية الغربية ضد روسيا التي أغلقت أبواب أسواق المال الغربية أمام الشركات والمصارف الروسية.

ويبقى تأثير العامل الجيوسياسي مستمرا مع احتدام الخلاف مع الغرب حول الأزمة الأوكرانية. أما هبوط سعر النفط فتغذيه حرب الأسعار بين عدد من بلدان الخليج التي تتنافس فيما بينها عبر تقديم حسومات مجزية على نفطها، ناهيك عن عدم تقيد بلدان أوبك بحصص الانتاج.

إضافة إلى هذين العاملين، يدلو المضاربون في سوق الصرف بدلوهم في تراجع الروبل، وقد قدر المركزي هذا الدور بثمانية إلى عشرة في المئة من تراجع السعر، ومع ذلك، فتراجع العملة الوطنية وكذلك سوق المال الروسية يفتح فرصاً واعدة للمستثمرين.

التفاصيل في التقرير المرفق