المبعوث الأممي للسلام في قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggcg

التقى المبعوث الأممي لعملية السلام روبرت سيري قادة من حركة حماس ووزراء من حكومة التوافق، وذلك في وقت تظاهر فيه الغزيون خارج مبنى المنظمة، احتجاجا على التأخر في إعادة الإعمار.

ويعزو الغزيون مشكلة التأخر في إعمار القطاع بعد الحرب، لآلية الأمم المتحدة في إدخال مواد الإعمار، حيث عبرت جميع القوى الفلسطينية عن رفضها لهذه الآلية والتي تطيل أمد معاناة أهالي القطاع.

فرقابة الأمم المتحدة على دخول مواد الإعمار تعقد المشاكل أكثر، لسبب واحد أن الفلسطينين يشعرون وكأن الأمم المتحدة تمنح غطاء سياسيا للحصار الإسرائيلي.

وما يزيد الوضع تعقيدا هو تأزم علاقة السلطة الفلسطينية مع إسرائيل، خاصة وأن الفلسطينيين يفكرون في حزمة إجراءات ردا على مقتل عضو المجلس الثوري زياد أبو عين، وتأزم العلاقة مع إسرائيل يعني في أبجديات القطاع المزيد من العقبات أمام إعادة الإعمار.

ولا يزال 40 ألف مواطن في مراكز الإيواء، لا يتركون مناسبة أو مؤسسة دولية دون التظاهر أمامها احتجاجا على أوضاعهم المأساوية.

التفاصيل في التقرير المرفق