مدفيديف يستعرض حصاد 2014 الاقتصادي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg9c

تحدث رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في حوار تلفزيوني مباشر عن صعوبات عدة واجهها الاقتصاد الروسي هذا العام.

وأكد مدفيدف في حوار دام نحو ساعتين أن هذه المشكلات لن تحول، دون تسجيل نمو إيجابي بنتيجة العام.

كما استعرض مدفيديف حصيلة هذا العام الاقتصادية، وقد أقر بوجود صعوبات يواجهها الاقتصاد الروسي، مشيرا إلى احتمال الاضطرار إلى إعادة النظر في سيناريوهات النمو الموضوعة وتعديل الموازنة العامة في حال تغير الظروف الاقتصادية نحو الأسوأ، إلا أنه استدرك قائلا إن الحكومة لم تقدم على ذلك بعد ومع كل ذلك، سيسجل الاقتصاد الروسي  نموا في حصيلة العام.

وأشار مدفيديف إلى أن الظروف السلبية التي ألقت بظلالها على الاقتصاد الروسي، هي هبوط أسعار النفط والعقوبات الاقتصادية الغربية. فالعقوبات أفقدت الاقتصاد الروسي بضع عشرات المليارات من الدولارات، ولكنها بحسب مدفيديف تسببت بخسائر جسيمة للجانب الآخر أيضا، فالاتحاد الأوروبي سيخسر هذا العام 40 مليار يورو و50 مليارا أخرى العام القادم على خلفية العقوبات الروسية المقابلة، وعلى خلفية طي صفحة عدد من العقود كان قد تم توقيعها مع الشركات روسية.

أما الزراعة فهي من أبرز القطاعات الاقتصادية التي تشهد تطورات إيجابية على هذا الصعيد، وقد أكد مدفيديف استمرار الحكومة في دعم هذا القطاع. الصناعة أيضا تسير على المنوال نفسه مع افتتاح مصانع جديدة على مدار العام في مجال صناعة السيارات والبتروكيماويات والتعدين والصناعات الصيدلية وغيرها.

وبشأن المرحلة المقبلة، ركز مدفيديف على متابعة العمل على الارتقاء بالمناخ الاستثماري معتبرا أن ذلك يمثل الهدف الرئيسي لطروحات الرئيس فلاديمير بوتين الأخيرة بشأن إعفاء الأموال المختبئة في الملاذات الضريبية من الملاحقات على أنواعها. كما أكد دميتري مدفيديف اعتزام الحكومة زيادة المرتبات التقاعدية ومعاشات الموظفين وفق الأطر الممكنة.

التفاصيل في التقرير المرفق