المصالحات تدعم الحل السياسي في سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfww

تجد المصالحات في المناطق السورية صدى واسعا في الأوساط المحلية بعد قرابة عام من انطلاقها، بالرغم من محاولات المسلحين إفشالها غير أن البيئة الحاضنة للتسوية صمدت ولا تزال.

وأخذت المصالحات أبعاد جديدة في سوريا وتحديدا في المنطقة الجنوبية من دمشق لتصل إلى مرحلة متقدمة، فبلدة يلدا ثبتت أركان المرحلة الأولى وتخطت معوقات كبيرة هددت استمراريتها لتتكرس إرادة الأهالي بحماية المصالحة والاعتماد على الحل الداخلي كركيزة أساسية للانخراط مع محيطهم أمنياً واجتماعياً وخدمياً، وهو الرهان الذي طالما عولت عليه الحكومة.

وجاء الإفراج عن دفعة من المعتقلين كبادرة حسن النية التي قدمتها الجهات الحكومية، أما الانجاز الأبرز فتمثل بوأد الخلافات بين بلدات يلدا وببيلا من جهة والسيدة زينب من جهة أخرى بما يتيح عمل الأهالي في المزارع المتداخلة بعيدا عن القنص وقذائف الهاون.

وكذلك تفعيل صيغة أمنية مشتركة تؤمن محيط هذه البلدات من عمليات تسلل لمسلحي الحجر الأسود ومخيم اليرموك.

وتؤكد المصادر الرسمية أن العمل على ملف المصالحة يتسع يوما بعد يوم ويعد بمفاجآت كبيرة بما يخص مدينة دوما وبلدات الغوطة الشرقية، التي تشهد جهدا جماعيا لشطبها من خريطة الاشتباك وتحضيرها للاندماج مع المناطق السورية الآمنة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور