جنى جهاد.. أصغر مراسلة صحفية في فلسطين

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfwc

اتخذت جنى جهاد الطفلة الفلسطينية، ذات الـ 7 أعوام، اتخذت من مهنة المتاعب والمصاعب عملاً لها، فأعدت تقاريرها الخاصة عن بلدتها المتضررة من المستوطنات.

وتعيش هذه الطفلة داخل الحدث لتكون منذ صغرها شاهداً على ممارسات الاحتلال، ومن الحدث تعد إفادتها الصحفية لتعلم الناس بما يجري من مواجهات في قريتها النبي صالح المتضررة من المستوطنات.

وتعتبر جنى من أصغر المراسلات الصحفيات في فلسطين ومن أجرأهم أيضاً فلا تخشى الاحتكاك مع جنود الاحتلال ولا تتردد في الوصول إلى الحدث مهما كان.

أكثر ما يهم الطفلة جنى هو الفيديو المصور على هاتفها المحمول، والذي ستبثه لكل الناس عبر صفحتها الخاصة على الانترنت لفضح ممارسات الاحتلال.

وتشارك جنى وأسرتها أسبوعياً في مسيرات المقاومة الشعبية ضد الاستيطان في بلدتِها النبي صالح وكثيراً ما كانت تراقب الصحفيين عن كثب فانجذبت لمهنة المتاعب وتعلمتها عن قرب.

صنعت جنى أسبوعاً تلو الآخر جمهورها الخاص الذي يتابع تقاريرها على الانترنت باللغتين العربية والإنجليزية، ولن يكون غريباً أن يسمعَ الناس هذا الاسم في المستقبل لامعاً في فضاء الصحافة والإعلام.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور