جدل فلسطيني حول "مبادرة فرنسا للسلام"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfrj

تقود باريس جهودا دولية لإصدار قرار أممي من أجل عودة الفلسطينيين وإسرائيل إلى طاولة المفاوضات.

وتثير المبادرة الجديدة جدلا في أوساط الفلسطينيين، ولا سيما أنها تأتي عشية توجههم إلى مجلس الأمن سعيا لإصدار قرار بإنهاء الاحتلال.

وتعتزم فرنسا طرح مشروع قرار في مجلس الأمن لاستئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين بهدف التوصل إلى حل نهائي للصراع خلال مدة أقصاها عامان.

المشروع المقدم هو نقيض لمشروع الفلسطينيين والعرب إلى مجلس الأمن لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال، ما يجعل الفلسطينيين يشككون في توقيت طرحه، ويتخوفون من تقزيم المطلب الفلسطيني للحصول على قرار دولي لإنهاء الاحتلال، ليتحول إلى قرار دولي باستئناف المفاوضات.

ويتوقع مراقبون أن تضطـر القيادة الفلسطينية إلى القبول بالمبادرة الفرنسية حفاظا على الدعم الأوروبي المتمثل بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، على أن لا تتم مقايضة هذه المبادرة بحق الفلسطينيين في اللجوء إلى المؤسسات الدولية لملاحقة اسرائيل، ما قد يشكل ورقة ضغط مهمة على إسرائيل في حال العودة إلى المفاوضات وفقا للمبادرة الفرنسية.

وحتى اللحظة لم تعلن القيادة الفلسطينية رسميا موقفها من المبادرة الفرنسية، ما يجعل الباب مفتوحا أمام كل الاحتمالات، وبخاصة في ظل أزمة إسرائيل الداخلية وقرارها الذهاب إلى الانتخابات المبكرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور