المال الخليجي ينقذ عقارات لندن

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf0e

في الوقت الذي تسعى فيه السلطات المحلية للعاصمة لندن إلى تقليص أعباء التكاليف الباهظة التي تنفق على صيانة المباني الرسمية من خلال عرضها للبيع تجد المال الخليجي من أبرز المستثمرين.

ومن أبرز المباني التي عرضت للبيع في لندن مؤخرا مقر جهاز الشرطة البريطاني المعروف بـنيو سكوتلنديارد. ظل هذا المبنى مقرا لهذا الجهاز الأمني البريطاني المهم منذ عام 1967 من القرن المنصرم.

لم تعد الشرطة البريطانية تملك هذا المقر فقد أصبحت ملكيته خليجية بيد مؤسسة أبو ظبي كابيتال مانيجمنت وقد اشترته بـ250 مليون جنيه استرليني ومن المتوقع أن يتحول إلى شقق سكنية فاخرة حيث يمكن أن تصل قيمة المشروع بعد الإنجاز إلى مليار جنيه استرليني، أي بأرباح وفوائد مذهلة.

لا تقتصر الاستثمارات الإماراتية على المباني الضخمة فحسب بل إن الإحصائيات الرسمية تفيد بأن عائلة آل نهيان أنفقت ما قيمته 4.4 مليارات جنيه استرليني منذ عام 2006 في اقتناء بيوت وشقق سكنية من الطراز الفاخر خصوصا في حي ماي فير الشهير في قلب العاصمة لندن.

كما تتضمن المقتنيات الخليجية مقر السفارة الأمريكية في لندن بمبلغ قدر بـ500 مليون جنيه استرليني والذي سيتحول إلى واحد من أفخر فنادق لندن قريبا.

الاستثمار الخليجي الآخر قطري وهو رهن الإنجاز ويتعلق بسعي هيئة قطر للاستثمارات " QIA لأطول عمارة في لندن المعروفة بكناري وورف وهي مركز مالي مصرفي ضخم توجد فيه بنوك عالمية معروفة مثل  HSBC وBARCALAYS وذلك برصد مبلغ مالي قدر 2.2 مليار جنيه استرليني.

التفاصيل في التقرير المرفق