مقتل العشرات من "داعش" بالموصل والرمادي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gexa

قتل العشرات من مسلحي ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في قصف للتحالف الدولي، استهدف جنوب مدينة الموصل واشتباكات في محيط مدينة الرمادي بالأنبار.

هذا وأثارت تصريحات واشنطن بشأن نيتها تسليح عشائر في العراق، ردود فعل رافضة للموقف. وفي إطار الحرب ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية والانتصارات الأخيرة التي حققتها القوات العراقية، تأتي نية واشنطن تسليح عشائر في الأنبار لتلاقي ردود أفعال متباينة، في مختلف الأوساط بالبلاد.

وتتحدث وثيقة واشنطن حول تسليح العشائر في الأنبار عن تخصيص 24 مليون دولار لشراء بنادق وقذائف صاروخية، كما أن الخطة الأمريكية خصصت مبالغ لشراء أسلحة أخرى لأكراد العراق، لكنها لم تتطرق لاتفاقيات مبرمة بين بغداد وواشنطن لتسليح الجيش العراقي.

من جانبها طالبت بغداد واشنطن الالتزام بتسليح الجيش العراقي واحترام الاتفاقيات المبرمة، في الوقت الذي تتجه فيه وواشنطن إلى تسليح مكونات عراقية، في بادرة تثير علامات استفهام كثيرة.

هذا وقد نفذ التحالف الدولي قصفا أسفر عن مقتل عدد من مسلحي "داعش" في ناحية الشورة جنوب الموصل، وذلك فيما تتواصل المعارك في الأنبار، حيث قتل عدد آخر من عناصر التنظيم أثناء محاولة للتسلل من منطقة الحامضية شرق الرمادي بزوارق إلى منطقة السجارية.

التفاصيل في التقرير المرفق