مصر تستعد لمواجهة دعوات لـ"ثورة إسلامية"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/getv

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها ستتخذ كافة الإجراءات لمواجهة أعمال عنف دعا إليها سلفيون تحت شعار الثورة الإسلامية، فيما تواصلت عمليات الجيش المصري في سيناء لمطاردة الإرهابيين.

وقتل الجيش المصري 7 مسلحين خلال يومين شمال سيناء إثر عمليات دهم واسعة نفذها، وأسفرت أيضا عن ضبط 67 من العناصر الإرهابية وفق ما جاء في بيان للمتحدث العسكري.

وأشار البيان إلى سقوط قتلى في تبادل لإطلاق نار مع قوات الجيش التي باتت مستهدفة من جماعات متطرفة مثل أنصار بيت المقدس وأجناد مصر وكتائب حلوان، في حين تبنى ملثمون الهجوم على زورق بحري في دمياط شمال البلاد.

وباتت العبوات البدائية أداة فعالة في زعزعة الاستقرار وتوسيع دائرة الاستهداف من الأمني إلى المدني كما حدث في محطة مصر للقطارات ومترو الأنفاق.

وبث ناشطون إعلانا عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي دعوا فيه إلى المشاركة فيما يسمي الثورة الإسلامية يوم الجمعة المقبل، والهدف هو الحفاظ على هوية البلاد الدينية عبر رفع المصاحف بالشوارع والميادين، كما جاء في التسجيل المصور.

وأكد الداعون إلى تلك الفعالية، ومنهم الجبهة السلفية التي تبرأ منها حزب النور، متهما القائمين عليها بانتهاج فكر (قطبي) تابع لجماعة الإخوان المحظورة يستهدف زرع الفتن ونشر الفوضى.

وقررت وزارة الداخلية، وفي مواجهة الدعوات إلى تنفيذ أعمال عنف في البلاد، قررت رفع درجة التأمين لجميع منشآت الشرطة والتعامل بحسم مع أي محاولة لتعطيل المرافق والطرق العامة والتحريض على مظاهر الانفلات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور