اشتباكات بين القوات العراقية و"داعش"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gesc

اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية و"داعش" في مدينة الرمادي وعدد من بلدات الأنبار، وأسفرت عن مقتل العشرات من مقاتلي التنظيم، وسط ضربات جوية كثيفة على المسلحين في مدينة هيت.

أكدت مصادر عسكرية أن تحرير بعض المناطق من قبضة مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"، أفقدهم صوابهم ودفعهم إلى شن هجمات على مناطق بلد والسجارية والرمادي، هجمات أحبطها الجيش والمتطوعون.

وتلقى التنظيم صفعة جديدة بمقتل وإصابة العشرات من عناصره في معارك السجارية، ما يعكس وفق خبراء أمنيين انكسار "داعش" وتخبطه في إدارة المعارك.

وفي الوقت الذي يعتمد فيه التنظيم على المفاجئة والمباغتة وتفجير السيارات الملغمة والانتحاريين في شن الهجمات، ازدادت حالة تأهب القوات العراقية على الأرض في مناطق التماس ما أسهم في إفشال هجمات التنظيم وسط استمرار الهجوم المكثف لتطهير هيت ومناطق أخرى في محافظة الانبار.

ويشير تكثيف الضربات الجوية والهجمات البرية على مسلحي التنظيم في بعض بلدات الأنبار أكثر من غيرها، وفق قيادات أمنية، إلى أن الخطة العسكرية تعتمد على أسلوب قضم الأرض تدريجيا ودفع "داعش" إلى خارج الأنبار باتجاه الموصل أو سوريا، وسط أنباء لمصادر استخبارية تتحدث عن فرار قيادات "داعش" إلى خارج محافظة الأنبار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور