جدل في اليمن بشأن المفاوضات في واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gesb

يشهد اليمن حالة من الجدل السياسي بعد ورود أنباء عن محادثات سرية تجري في واشنطن برعاية أمريكية بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وشدد مراقبون على أن إجراء هذه المفاوضات يتناقض مع الشعارات التي ترفعها جماعة الحوثي التي تنادي بالموت لأمريكا.

ولم يتحدث أي من الجانبين الحكومي والحوثي صراحة عن تلك المحادثات، إلا أن ما سربته واشنطن بشأنها، تضمن إشارة إلى إمكانية إيجاد تحالف بين الرئاسة اليمنية وأنصار الله لمحاربة القاعدة، فضلا عن إمكانية التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمتين السياسية والأمنية بين الطرفين.

في الوقت ذاته، شهدت ساحة التغيير في صنعاء تظاهرة احتجاجية للمطالبة بإخراج الميليشيات المسلحة من العاصمة والمحافظات وسرعة الإفراج عن معتقلي الثورة الشبابية السلمية.

وشدد المحتجون على ضرورة إزالة المظاهر المسلحة من العاصمة والمدن وعودة أجهزة الدولة لممارسة مهماتها.

على صعيد آخر، أعلنت قوى في الحراك الجنوبي في اليمن، المطالبة بفك الارتباط، بدء مرحلة تصعيدية، وصولا إلى 30 من الشهر الجاري، الذي يصادف موعد الاحتفال برحيل الاحتلال البريطاني عام 1967.

ووفق بيان هيئة الإشراف للمعتصمين في ساحة العروض بعدن، يشمل التصعيد وقفات احتجاجية، وعصيانا مدنيا، وإغلاق المنافذ الحدودية السابقة بين الشمال والجنوب قبل تحقيق الوحدة بينهما عام 1990.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور