تظاهرات تدعو لـ"ثورة إسلامية" في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/geru

تتواصل أعمال العنف في مصر، يقابلها استمرار لعمليات الجيش في شمال سيناء، فيما تتصاعد الدعوة إلى ما يسمى الثورة الإسلامية يوم الجمعة المقبل، والتي أعتبرها الأزهر متاجرة بالدين.

وتتواصل عمليات استهداف عناصر الشرطة والجيش في مصر، على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة، فقد شهدت محافظة الشرقية مقتل شرطي يعمل في جهاز الأمن الوطني بينما أصيب آخر في هجوم مسلح.

وأعلن الجيش مقتل مسلحين وصفهما بالتكفيريين إثر حملة مداهمات قام بها في شمال سيناء، في وقت يرى فيه محللون أن ما يحدث هو محاولة لإظهار الحكومة بموقف الضعيف.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الدولة ليست ضد أي طرف شريطة ألا يعمل على فرض رأيه بالقوة، وذلك في إشارة إلى جماعة الإخوان المحظورة، التي اتهمها ضمنيا باللجوء إلى العنف.

ويزداد الخلاف هنا عمقا بين الدولة والجماعة خاصة بعد إلقاء القبض على آخر قياديي الجماعة وعلى محمد علي بشر صهر الرئيس المعزول، الأمر الذي رآه البعض قطعا للطريق أمام أي مصالحة.

دخل الأزهر على خط الأحداث، مع إطلاق دعوات للتظاهر يوم الجمعة، تحت شعار "الثورة الإسلامية"، إذ اتهم الداعين إلى تلك المظاهرات بالعمل على نشر الفوضى والمتاجرة بالدين، في حين حذرت وزارة الداخلية من أسمتهم المتطرفين من محاولات المساس بمؤسسات الدولة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور