عرض للفنون القتالية اليابانية في موسكو

الرياضة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gepv

استقبل أهالي موسكو، ثقافة بلاد الساموراي، من خلال إقبالهم على حضور عرض فني لألعاب يابانية قتالية، في إطار ما أطلق عليه "عام التبادل الروسي الياباني" في مجال الفنون القتالية.

لا يمكن تصور الثقافة اليابانية من دون الفنون القتالية التقليدية ذات التاريخ العريق التي لاقت رواجا عالميا واسعا منذ عقود من الزمن.

واحتضنت الصالة الرياضية "لوجنيكي" في موسكو عرضاً ضخماً للألعاب اليابانية تضمن 9 من الفنون الحديثة و3 من القديمة.

تم إجراء هذه الفعالية بناء على مبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني سينزو آبي الذين أعلنا العام الحالي عام تبادل البلدين في مجال الفنون القتالية.

وشارك في الفعالية 75 جلهم من أساتذة هذه الفنون القتالية قدموا إلى موسكو رداً على زيارة قام بها الرياضيون الروس الشهر الماضي إلى طوكيو لاستعراض رياضاتهم الشعبية.

ونشأت الفنون القتالية اليابانية قبل أكثر من 1000 سنة كأساليب قتال، ومع مرور الزمن بدأت تقنيات الأنواع المختلفة تتطور، ليتشكل قبل 3 عصور ميثاق شرف الساموراي–  وسيدو.

يهدف هذا الميثاق لزرع مشاعر حب الإنسانية، والمسؤولية والواجب، واللباقة والوعي والذكاء وغيرها من الصفات الصالحة لدى المحاربين.   

وبالتوازي مع هكذا عروض يتعاون الجانبان في تنظيم مسابقات وبطولات على أعلى المستويات، ففي شهر أغسطس/آب الماضي أجريت في روسيا بطولة العالم للجودو، فيما ستقام نهاية الشهر الحالي في اليابان بطولة العالم للمصارعة الروسية سامبو.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور