مصادر تنفي سيطرة مسلحين على بلدات في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gemb

نفت مصادر عسكرية سورية لمراسل RT ما نشر من قبل مجموعات مسلحة عن سيطرتها علی قری في ريف حلب الجنوبي، وسط مساعي دبلوماسية تهدف إلى تحقيق وقف لإطلاق النار.

ويتردد صدى حديث التهدئة في مدينة حلب السورية في الأوساط الدبلوماسية، لكن للميدان حديث تحكمه النار وخرائط توزع القوى التي تتحرك على الارض.

ويدفع الجيش السوري بثقله باتجاه إجبار المعارضة المسلحة على الانسحاب من أحياء حلب الغربية، تمكن خلال الأشهر القليلة الماضية من مد أذرعه ليطوق المدينة من جهتيها الشرقية والشمالية، مسيطراً بذلك على الطريق الوحيدِ الذي يؤمن امدادات المسلحين من الريف الشمالي إلى احياء المدينة.

ويواصل المسلحون، بالرغمِ من التقدم الذي أحرزه الجيش، استهداف أحياء بالمدينة باستخدام قذائف صاروخية وجرات غاز.

وباءت المحاولات المستمرة لفك الحصار أو كسر الطوق الذي رسمه الجيش وفق خريطة استعادة حلب، بالفشل، نظراً للضعف الواضح الذي أصاب المكون المسلح في احياء المدينة، وفق القيادات العسكرية.

ويبقى الخطر الذي يتهدد المدينة والذي حذر منه المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا يتمثل بوجود تنظيم "الدولة الإسلامية"، على بعد عشرات الكيلومترات الى الشرق من حلب، وهو ما يراه مراقبون ركيزة اساسية لأي تضافر في الجهود المحلية لدحر شبح هذا التنظيم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور