السلطة: تصريحات نتنياهو تشكل تحريضا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gejd

أكدت القيادة الفلسطينية رفضها للاتهامات الأخيرة التي وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للرئيس محمود عباس، مضيفة أنها تشكل تحريضا خطيراً وهروباً من المسؤولية.

وعلى الرغم من الانتقادات المحلية للرئاسة الفلسطينية بسبب إدانتها عملية قتل إسرائيليين في القدس ومطالبتها كل الأطراف بنبذ العنف، فإن ذلك لم يمنع سيل الاتهامات والتهديدات لأبو مازن من وزراء إسرائيليين وأعضاء في الكنيست، كان في مقدمتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واتهم نتنياهو الرئيس الفلسطيني بالتحريض وحمله المسؤولية عن العملية، فيما ذهب سياسيون إسرائيليون إلى أبعد من ذلك، مطالبين أبو مازن دفع الثمن.
وتراقب القيادة الفلسطينية بحذر التحريض الإسرائيلي على عباس وتتعامل معه بمستوى التهديد السياسي والوجودي لشخص الرئيس.

ومع كل محاولات إسرائيل لتصدير أزمتها السياسية الداخلية والدولية إلى القيادة الفلسطينية، كما يرى مراقبون، فإنها تزداد غرقا في وحل العزلة الدولية، وذلك بعد تتالي الاعترافات الأوروبية بالدولة الفلسطينية التي جاء آخرها من البرلمان الاسباني.

ويشير متابعون إلى أن كل التطرف الاسرائيلي والتصعيد العسكري ضد الفلسطينيين انقلب على تل أبيب بموقف دولي مؤيد لقيام الدولة الفلسطينية ورافض للاستيطان.

ميدانياً، تشدد إسرائيل أكثر من قبضتها الأمنية على الفلسطينيين في الضفة الغربية مع تطور الأوضاع في مدينه القدس، فارضة قيودا خانقة عبر الحواجز الإسرائيلية بين المدن الفلسطينية، فيما تطلق يد المستوطنين لتنفيذ عمليات انتقامية طالت مئات الفلسطينيين وممتلكاتهم شمال الضفة الغربية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور