مشروع بس بلدي.. دعم لصمود الفلسطينيين

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/geg6

تهدف الكثير من المبادرات الترويجية إلى حل مشكلة التسويق للمنتجات الفلسطينية، باستخدام خبرات محلية، مع تنامي حالة مقاطعة المنتجات الاسرائيلية في الضفة، وتلبية لحاجات السوق.

وقام مشروع "بس بلدي" بدعم المنتوجات المحلية ومساعدتها للوصول إلى الأسواق والمستهلكين.

وخصصت سوق صغيرة لبيع المواد الغذائية التي تنتجها العائلات الفلسطينية في مناطق "ج" الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، من إنتاج متواضع من الأجبان والألبان والأغذيةِ التقليدية.

وتكمن فكرة "بس بلدي" في توفير أماكن لبيع المنتجات الريفية البلدية لدعم صمود الفلسطينيين في مناطق "ج" وتمكينهم اقتصاديا.

ويحتوي المشروع على منتجات غذائية عضوية خالية من المواد الحافظة أو الأسمدة الكيمياوية، منتجات محلية شقت طريقها إلى السوق الفلسطينية بانتظار أن تصبح بدائل وطنية عن المنتجات الإسرائيلية ما قد يعود بالنفع على آلاف الأسر الفلسطينية العاملة في هذا المجال.

وتواجه المشاريع الاقتصادية الفلسطينية عقبات كثيرة، خصوصاً الزراعية، بسبب قيود التصدير الإسرائيلية وعمليات مصادرة الأرض لصالح التوسع الاستيطاني والجدار بالإضافة لسياسة إغراق السوق المحلية بمنتجات إسرائيلية وبأسعار تنافسية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور