وضع الاقتصاد يسرق فرحة العيد في رام الله

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gb28

أنعشت رواتب القطاع العام الفلسطيني في رام الله الحركة الاقتصادية الفلسطينية الميتة قبيل عيد الأضحى، بالرغم من شكوى التجار والمواطنين من أحوال اقتصادية صعبة سرقت فرحة العيد.

ونشطت حركة اقتصادية متواضعة في الأسواقِ الشعبيةِ التي انتشرت فيها الأكشاك والبسطات من الحلويات إلى الملابس محلية الصنع.

وجاءت دفعة الرواتب الأخيرة لموظفي القطاع العام، كالهواء الذي أعاد الحياة الاقتصاديةَ لموسم الأعياد، ولتتمكن الأسر الفلسطينية من شراء اليسير من مقومات هذا العيد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور