جدارية تخلد ذكرى الشاعر سميح القاسم

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/features/758131/

تقوم الفنانة مريم غانم برسم جداريات تمثل معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم مار الياس بلبنان.

وكان لوفاة الشاعر الفلسطيني سميح القاسم وقع مؤثر على نفسية الرسامة التي سارعت إلى إنجاز عمل خصصته لذكرى الفنان الراحل.

ويأتي المشهد تجسيدا لشعر سميح القاسم فيما يتعلق بالموت، الذي قال عنه في آخر أيامه: "أنا لا أحبك يا موت لكنني لا أخافك".

أنهت مريم لوحتها في 7 ساعات، وكان الليل مليئا بالرسم، قبل أن يختمه سميح القاسم، الغائب الحاضر، ويوقع على الجدارية بشعره، يوم أخبر الجميع عن موته قائلاً: "أنا لا أستأذن أحدا - أقضم تفاحة موتي، وأغني للحرية".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور