أفراح في غزة رغم الحزن والألم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/features/489/

رغم الأوضاع المأساوية في غزة قرر شاب وشابة إقامة حفل زفافهما في أحد مراكز اللجوء بالقطاع ، وذلك بعدما دمرت الطائرات بيتهما المستقبلي.

والنكبة لا تعني تأجيل الأفراح، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين تكفلت بالفرح، والمدعوون هم النازحون الذين تعتصرهم آلام لا حد لها، والمدعوون أيضا هم مئات الناشطين من الشباب والفتيات، الذين يحاولون إثبات أن غزة تمثل الحياة.

وفي غزة لا توجد أفراح مؤجلة، بإمكان الفقراء والحزانى والموجوعين أن يطلقوا صرختهم المدوية في العالم، لكن ورغم ظروف هذه المأساة، فهناك وقت للفرح ووقت للحب ووقت لكي يجتمع عاشقان تحت سقف المأساة ليبدآ حياتهما.

التفاصيل في التقرير المصور