عودة الروح لمدينة حسياء الصناعية السورية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/features/340/

صمدت مدينة حسياء الصناعية في سورية أمام موجة العنف التي تضرب البلاد منذ ثلاثة أعوام ونصف، وتحدت العقوبات التي فرضها الغرب.

ومع عودة الهدوء نسبيا إلى محافظة حمص بدأت غرفة التجارة بوضع مشاريع لاستقطاب أكبر عدد من الأيدي العاملة من الشباب.

المدينة الصناعية التي كانت بعيدة عن عدسات الإعلام خلال سنوات الأزمة عانت من العقوبات الاقتصادية الأوروبية التي فرضت عليها.

وتسببت العقوبات في خفض الإنتاجية حيث تأثرت الصناعات النسيجية، والكيميائية والهندسية إلى حد كبير، بالمقابل حافظت صناعات أخرى على وتيرة إنتاجيتها كالصناعات الغذائية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور