عملية اسرائيل بالضفة تشعل حربا إلكترونية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/features/14/

مواجهة إلكترونية تزامنا مع أخرى ميدانية، وحملة تغريد معاكسة يقودها فلسطينيون في مواجهة الدعاية الإسرائيلية بعد اختفاء المستوطنين الثلاثة.

ما إن تأكد نبأ اختفاء المستوطنين الثلاثة حتى بدأت ماكينة الإعلام الإسرائيلي بضخ رسائل دولية لتحريك الرأي العام واستمالته بأنسنة القضية وسرعان ما انتقلت الحملة الإسرائيلية من موجات التلفاز المفتوحة الى عالم الانترنت الافتراضي فأنشئت صفحات التضامن وانتشرت عبارات التعاطف تحت هاشتاغ "أعيدوا أولادنا" لتشتعل حرب إلكترونية أخرى بموازاة الميدانية.

وعمد فلسطينيون إلى نشر صور ومعلومات تحت الهاشتاغ نفسه عن الضحايا الفلسطينيين ممن نكل بهم الجيش الإسرائيلي.

خبراء الإعلام الجديد وجدوا في النشاط الإلكتروني أهمية كبيرة في شرح ما يجري دوليا وقطع الطريق على اسرائيل في تشويه الصورة، إذ نجح الفلسطينيون الذين أُجبروا على البقاء في منازلهم بسبب الاعتقالات وعمليات الدهم والحواجز العسكرية في الاستفادة من وقتهم لإدارة حرب إلكترونية شعواء.

المزيد في تقريرنا المصور: