قلق متزايد في بريطانيا ازاء عودة الجهاديين من سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/features/128/

تنامت ظاهرة الجهاديين البريطانيين الى حد أنها باتت تشكل خطرا على الأمن القومي البريطاني، وذلك بعدما اتضح أن عددا كبيرا منهم ولد وترعرع في بريطانيا وتخرج من مدارسها وجامعاتها.

هذا ما كشف عنه شريط الفيديو، الذي وزعه ما يعرف بتنظيم "الدولة الاسلامية" الذي كان يسمى سابقا "داعش"، إذ كشف النقاب عن وجوه شباب بريطانيين من اصول عربية وآسيوية، مثل الشقيقين اسيل وناصر مثنى، ورياض خان، الذين غادروا مدينةَ كارديف في مقاطعة ويلز من دون علم ذويهم وسافروا الى تركيا، قبل توجههم إلى القتال في سورية.

في بريطانيا، افراد الجالية الاسلامية لا يعتبرون قتل المسلم للمسلم جهادا، بينما ترى مؤسسة كويلم التي تنبذ كل انواع العنف والتطرف أن الحل مع هؤلاء يأتي عـبر الحوار والاقناع.

المزيد في تقريرنا المصور