الملك سلمان من موسكو: حل أزمتي سوريا واليمن يتطلب وقف السياسة التوسعية لإيران

أعلن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الجمعة، أن معالجة أزمتي اليمن وسوريا وغيرهما من الدول العربية تتطلب "توقف إيران عن سياساتها التوسعية".

وقال الملك سلمان، خلال مباحثات عقدها اليوم الجمعة في مقر إقامته بموسكو مع رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، إنه أكد، خلال اللقاء، الذي أجراه أمس الخميس مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن "تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وما تشهده من أزمات في اليمن وسوريا وغيرها، يتطلب توقف إيران عن سياساتها التوسعية والالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام الأعراف والقوانين الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

كما أكد الملك سلمان "على ضرورة إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني والوصول إلى سلام شامل وعادل ودائم للقضية الفلسطينية".

وأشاد العاهل السعودي "بالمباحثات المثمرة" مع بوتين، مشددا على أنها توجت "بالاتفاق على تعزيز التعاون" بين البلدين في مختلف المجالات.

وأعاد الملك سلمان إلى الأذهان أن السعودية تعيش "مرحلة تاريخية ومفصلية من التطور الشامل، وقد ترجمت هذه المرحلة في رؤيتها 2030"، لافتا في هذا السياق إلى تطلع المملكة إلى مشاركة روسيا "في التعاون لتنفيذ برامج هذه الرؤية" بما يخدم مصالح البلدين المشتركة.
وأضاف العاهل السعودي: "لقد أثمرت جهود بلدينا في مجال البترول إلى التوصل لاتفاقية خفض الإنتاج، وتحقيق التوازن بين مصالح المستهلكين والمنتجين، ونؤكد حرصنا على استقرار السوق العالمية للنفط".

المصدر: واس

رفعت سليمان