تطهير الموصل

السلاح والحرب

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q7ck

الموصل...هذه المدينة العراقية التي عانت من الاحتلال الأميركي ، ومن ثم عانت الأمرين تحت وطأة وحشية داعش لثلاث سنوات، هذه المدينة المنكوبة تعايش اليوم أضرارا كبيرة ، فالسلطات العراقية تحاول فرض النظام فيها إذ ما تزال تؤوي الكثير من أسر مقاتلي داعش، وتقوم الوحدات الخاصة باستمرار بعمليات مداهمة واعتقال لمشتبه بهم على خلفية صلاتهم بالإرهابيين . لكن أسوأ ما في الأمر هو أن جدارا من الكراهية قد نشأ بين سكان المدينة ، فهل يتمكن أقارب ضحايا داعش من التخلي عن ثأر الدم ويقدمون على التصالح مع أقارب و ذوي أولئك الذين نكلوا بسكان المدينة وعاثوا بهم قتلا وتعذيبا؟

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا