رواندا.. الحياة بعد نهاية العالم

القضايا الاجتماعية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q7di

أودى النزاع العِرقي في رواندا عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وأربعةٍ وتسعين بحياة مليون شخص. لكنَّ البلد تمكن ليس فقط من الانبعاث من جديد، بل مِن أن يصبح أيضا نموذجا لإفريقيا كلها. بعد الأحداث المؤسفة، التي حدثت في ذلك الوقت، تشكَّل النساء الجزء الرئيسَ من السكان القادرين على العمل. ويعملن في كل مكان: في هيئات السلطة، في التجارة، في البناء والشرطة والتاكسي. ويثقن بأنفسهن، ويبنين المستقبل، ويحلُمن ويحاولن نسيان الآلام القديمة. ويرَوْن في رواندا أن النساء بالذات سيجعلن البلد سعيدا ومزدهرا، وسيخلصنه من الذكريات السيئة.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا