البيت العراقي الآمن

القضايا الاجتماعية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q7a6

أزمة الأيتام في العراق هي إحدى إفرازات عقود من الحرب والعقوبات والغزو الأمريكي. عام 2003 أسس الناشط العراقي هشام الذهبي "البيت العراقي الآمن للإبداع" والذي آوى عدداً كبيراً من الأيتام وأعاد الأمل إلى حياتهم مرة أخرى وأنساهم كل الفظائع التي مروا بها بسبب الاحتلال والحرب.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا