الكونغو.. سباق إلى السعادة

القضايا الاجتماعية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q79q

تقع مدينة غوما عند سفح بركان نيراغونغو شرق جمهورية الكونغو، وهو أحد أكثر البراكين نشاطا في إفريقيا، في عام 2002 ثار البركان وترك 400 ألف شخص من دون مأوى. وما تبع ذلك من هجوم للمسلحين الروانديين، والاشتباكات بين قوات الكونغو المسلحة والمتمردين، جعل الأوضاع تسوء إلى حدها الأقصى. واليوم يعيش معظم السكان في ظروف صعبة للغاية، عاطلين عن العمل ﻴﻔﺘﻘرﻭﻥ ﺇﻟﻰ أﺒﺴﻁ ﻤستلزمات الحياة، ليتحول نادي الدراجات الهوائية في غوما إلى شعاع أمل بالنسبة إلى الكثير من الشباب، أمل يشغلهم عن صعوبات الحياة اليومية ويمنحهم فرصة الحصول على مستقبل أفضل.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا