"فضاء البندقية الحر" يطل على روسيا من نافذة قطار!

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ka79

يفتتح بينالي البندقية السادس عشر للفنون والهندسة المعمارية، في 26 من مايو الجاري، وسيستمر حتى 25 نوفمبر 2018.

ويتضمن بينالي البندقية المعرض الرئيس "الفضاء الحر" الذي سيضم أعمال أهم المهندسين المعماريين والمكاتب الهندسية من مختلف بلدان العالم. وسيحتل هذا المعرض الجناح المركزي للبينالي.

كما سيتم عرض العديد من المشاريع والمعارض الخاصة في الأجنحة الوطنية التي زاد عددها عن العام الماضي بـ 65 مشاركا.

وسيحتل الجناح الروسي مكانة خاصة في بينالي البندقية بمعرضه المميز "محطة روسيا" الذي جاء رمزا أساسيا لخطوط السكك الحديدية في روسيا، إذ ربطت هذه السكك والمحطات أحداثا هامة في حياة مختلف الناس في روسيا، وعايشت حقبا مختلفة بمن فيها من قياصرة وطغاة وكتاب وفنانين وغيرهم.

وقال مشرف الجناح الروسي سيميون ميخايلوفسكي، عميد معهد بطرسبورغ الحكومي الأكاديمي للفنون والعمارة: "نريد أن يشعر الجمهور لدى مشاهدته هذا المعرض بالعمق الإنساني والدرامي الكبير للبلاد".

وأشار ميخايلوفسكي إلى أن الاتصالات تعد واحدة من القضايا الحيوية لبلد ضخم مثل روسيا، والسكك الحديدية الروسية من بين أهم المواضيع إثارة للاهتمام لمكانتها الكبيرة في الحياة اليومية لحياة جزء كبير من سكان روسيا، ولدخول مواضيعها في "الأدب والسينما (آنا كارينينا دكتور جيفاغو...) وكثير من الأجانب يحلمون بالسفر عبر السكك الحديدية إلى سيبيريا لمعايشة تجربة قوية".

وسيكون الجناح الروسي على شكل محطة قطار مكونة من 5 غرف. في الأولى يأخذ الزائر لمحة عامة عن السكك الحديدية في روسيا ومساراتها المختلفة ومحطات القطارات فيها، فهي تعد جهاز الدوران في روسيا.

أما الغرفة الثانية فتحتوي على صور قديمة وحديثة لمحطات القطارات والركاب وبعض الصور من كاميرات المراقبة، وأيضا نماذج مصغرة لمحطات سكك القطارات الحديثة.

الغرفة الثالثة تمثل قاعة الانتظار في محطات القطار، وهنا تعرض نماذج المهندسين الشباب ورؤيتهم لقاعات الانتظار المستقبلية.

والغرفة الرابعة تمثل قاعة صناديق الأمانات التقليدية الموجودة في محطات القطارات الروسية وفيها الكثير من المعروضات من الفترة السوفيتية.

وتختتم الجولة في الجناح الروسي بالغرفة الخامسة التي سيعرض فيها فيلم "سبعة أيام بسبعة دقائق" للمخرج، دانييل زينتشينكو، وسيعرض الفيلم من خلال نافذة عربة قطار روسي ويستعرض فيها الطريق من موسكو إلى فلاديفوستوك، ليشعر المشاهد وكأنه على متن قطار حقيقي يرى روسيا من خلال نافذته في "المعرض".

المصدر: تاس

خالد ظليطو

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا