مغن بريطاني ينتقد دعايات الخوذ البيضاء في حفل برشلونة

الثقافة والفن

مغن بريطاني ينتقد دعايات الخوذ البيضاء في حفل برشلونةروجر ووترز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k4al

أدان المغني البريطاني، روجر ووترز، العضو في فرقة "Pink Floyd" والذي يغني منفردا الآن، مجموعة الخوذ البيضاء المثيرة للجدل خلال حفل موسيقي أحياه في إسبانيا.

وفي حديثه مع الجمهور، قال ووترز إن شخصا ما طلب منه الصعود إلى المسرح للتحدث عن دوما والاعتداء الكيميائي المزعوم. وأوضح ووترز في مقطع الفيديو المصور خلال حفل أقيم في برشلونة، يوم الجمعة 13 أبريل، بالقول: "الخوذ البيضاء منظمة وهمية موجودة فقط لإطلاق الدعاية للجهاديين والإرهابيين. هذا هو اعتقادي، لدينا معتقدات متعارضة".

وجاء هذا الخطاب في الوقت الذي كانت تستعد فيه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا للهجوم ضد سوريا، بناء على تقارير قدمتها الخوذ البيضاء تزعم فيها وجود هجوم كيميائي على مدينة دوما، والتي كانت تحت سيطرة تنظيم "جيش الإسلام".

وشرح المغني البريطاني سبب عدم دعمه للقضية المطروحة من قبل الخوذ البيضاء، قائلا: "إذا كنا نستمع إلى دعاية الخوذ البيضاء وغيرها، فنحن نُدفع لتشجيع حكوماتنا على البدء بقصف القنابل على الناس في سوريا. وهذا سيكون خطأ له أبعاد ضخمة بالنسبة لنا كبشر".

واستطرد قائلا: "ما يجب أن نفعله هو إقناع حكوماتنا بعدم قصف سوريا، مع القيام بالأبحاث الضرورية حتى يكون لدينا فكرة واضحة عما يحدث بالفعل، لأننا نعيش في عالم حيث يبدو أن الدعاية أكثر أهمية من حقيقية ما يحدث بالفعل".

ويذكر أن الخوذ البيضاء تعمل في أجزاء من سوريا تحت سيطرة جماعات مسلحة مختلفة، وتعارض الحكومة السورية. كما تتلقى التمويل من عدد من الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا. وحظيت المجموعة بمديح واسع من وسائل الإعلام الغربية، وحصل فيلم وثائقي عنها على جائزة أوسكار.

وفي عدة مناسبات، تم القبض على أعضاء في الخوذ البيضاء، يقومون بأعمال مشكوك فيها، مثل المساعدة في عمليات الإعدام العامة أو القيام بعمليات إنقاذ مزيفة. ويقول النقاد إن عمليات الإنقاذ ليست سوى غطاء لغرضهم الحقيقي، وهو إنتاج صور ولقطات مواتية للمعارضين، وتقديم مبرر لعمل عسكري ضد الحكومة السورية.

المصدر: RT

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا